EU

الخريطة التفاعلية للمشاريع الممولة من الاتحاد الأوروبي وأعضاء في الاتحاد الأوروبي في فلسطين

هناك التزام طويل الأمد من قبل الاتحاد الأوروبي تجاه رؤية دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة تعيش جنباً إلى جنب مع دولة إسرائيل في سلام وأمان.

يتمتع الاتحاد الأوروبي والسلطة الفلسطينية بشراكة قوية على أساس مبادئ المسائلة المتبادلة، الشفافية والديمقراطية التي تعتبر ضرورية لإقامة دولة فلسطينية ديمقراطية في المستقبل.

تعتمد العلاقة بين الاتحاد الأوروبي وفلسطين على اتفاقية "سياسة الجوار الأوروبي" والتي تهدف إلى ضمان تعاون سياسي واقتصادي واجتماعي وثيق بين الاتحاد الأوروبي والسلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني على أساس أجندة من الإصلاحات المنصوص عليها في خطة العمل المتفق عليها. 

يعد السياق الفلسطيني (أرض  محتله منذ 50 عاماً) فريد من نواح كثيرة، فهناك عدم وجود سيطرة على الأراضي والمياه والحدود المادية والإيرادات، إضافة إلى الإنقسام الإداري والسياسي وبيئة التخطيط التمييزية، والانتهاكات المنتظمة والمستمرة لحقوق الإنسان والقانون الدولي، والتي بدورها تمنع المجتمع والاقتصاد الفلسطيني من إنجاز قدراته في جميع النواحي، بالإضافة إلى ذلك فإن الحديث عن فلسطين مرتبط بسيطرة الفلسطينيون بشكل محدود على الكثير من نواحي الحياة المختلفة.

 إن العمل بأدوات التطوير التقليدية في بيئة بعيدة كل البعد عن وضع التنمية الطبيعي والمستقر إلى حد معقول يشكل تحدياً كبيراً، قضية فلسطين هي قضية تستحق تقديم المساعدات والتعاون، وتماشياً مع الهدف السياسي للاتحاد الأوروبي المتمثل في تحقيق حل الدولتين، وفي هذه الظروف المعيقة ركز الاتحاد الأوروبي معظم دعمه على توفير الحماية وتحسين سبل عيش للفلسطينيين، وكذلك إعداد مؤسساتهم من أجل اقامة دولة فلسطينية.

 في ظل هذه الخلفية  لا يزال التدفق السخي للمعونات والذي أظهر التزام الاتحاد الأوروبي خلال العقدين الأخيرين تجاه القضية الفلسطينية.

إن تدهور الوضع  وانعدام الثقة والأمل (لا سيما بين الشباب الفلسطيني)، يرافقه دورة مستمرة من العنف، وفي هذا السياق  وعلى الرغم من المواقف الوطنية للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، عمل مكتب ممثل الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي من أجل برنامج مشترك في فلسطين منذ عام 2011، وقد انضمت النرويج وسويسرا إلى البرنامج والعمل المشترك في أكتوبر 2013.

 بناءً على هذا السياق، تقترح الإستراتيجية الأوروبية المشتركة اتباع عدد من المبادئ التوجيهية وتركيز التدخلات في إطار الركائز الخمس التالية، والتي ترتبط بعضها ببعض بشكل وثيق والتي يُنظر إليها على أنها تمثل التقاء الأولويات الأوروبية والفلسطينية على نحو أفضل، وتتمثل هذه القضايا في:

 

  1. الحوكمة والتوحيد المالي والسياسة
  2.  سيادة القانون والعدالة وسلامة المواطن وحقوق الإنسان
  3. تقديم الخدمات المستدامة
  4.  الوصول والاكتفاء الذاتي من خدمات المياه والطاقة
  5.  التنمية الاقتصادية المستدامة

 

 

عرض كافة المشاريع
فلتر
EU